/البحث – المقال الرابع

البحث – المقال الرابع

في المقال السابق تعرفنا علي مرحلة التخطيط وكيف أنها ستجعل المشروع  أكتر وضوحاً و سلاسة ، ومن خلالها تستطيع  أن تتفادي بعض المشاكل التي قد تظهر لك في المستقبل.

الآن سنتعرف علي مرحلة آخري وهي مرحلة البحث ، ففي نفس الوقت الذي تقوم به بالتخطيط عليك أن تقوم بعملية البحث – Research – .

هذه المرحلة تكون موازية مع مرحلة التخطيط و تعتبر من أهم المراحل الأولية اللي تمر بها في أي مشروع .

مدة هذه المرحلة نسبي، لكن يُفضل أن تأخذ وقتك في هذه المرحلة ، حيث أنه كلما زاد البحث  كلما أستفدت أكثر وأستطعت جمع كل المعلومات التي تريدها.

إذا كيف يتم عمل البحث و ما الذي يجعل هذا البحث جيد :  

لعمل بحث جيد يقدم لك كل المعلومات التي تحتاجها عن المنتج ، وتستطيع الاعتماد عليه في مراحل متقدمة عليك البدأ بمعرفة :

– متطلبات العميل والأهداف المراد تحقيقها من المشروع .

– الجمهور الُمستهدف و متطلباتهم .

– المنافسين .

– متطلبات المجال / السوق الخاص بالمشروع .

– أساليب التصميم المستخدمة .

ولنبدأ أولاً بالعميل :

غالباً ما تبدأ عملية البحث بالعميل ، حاول دائماً أن تعرف منه طبيعة المشروع قدر الامكان، فقد تجد بعض العملاء يأتوك وهم لا يعرفون ما يريدون فقط لديهم فكرة عامة أو عنوان للمشروع أو قد يأتوك وهم يريدون مشروعاً مشابهاً لمشروع آخر ، وظيفتك في هذه الحالة هي منقاشته و فهم ما يريد ومعرفة تفاصيل المشروع أكثر.

فمثلاً هذه بعض الاسئلة التي يمكنك أن تسألها للعميل  :

– ما هي المشكلة التي نريد حلها وما هو حلها ؟

– كيف استطيع استخدام هذا المنتج ؟

– ماذا تتوقع من المنتج / وما هي الأهداف التي تريد تحقيقها ؟

– ما الذي يجعل هذا المنتج مهم للمستخدمين ، وما الذي يجعلهم يستخدموا أو يشتروا هذا المنتج ؟

– ما هي المنتجات المنافسة الأخرى ؟

– ما الذي يحبه المستخدم في المنتج المنافس وما الذي يكره ؟

– ما الذي ينقص المنتج المنافس وما الذي يمكن ان نقدمه مختلف ؟

هذه الاسئلة ستوضح لك ما يريده العميل ، ولكن فلنفرض انك لا تعمل لعميل ولكنك تعمل علي مشروع خاص بك ( مشروع شخصي ) فما الواجب فعله هل عليك تخطي هذه المرحلة ؟ لا بالعكس عليك تنفيذ هذه المرحلة بطريقة مماثلة والاجابة علي نفس الأسئلة وكتابتها في مكاناً ما وتوثيقها حتي تستطيع الرجوع اليها في اي وقت، فهذا سيساعدك علي فهم مشروعك على مستوى أعمق.

ثانياً الجمهور المُستهدف ( المستخدمين )  :

عليك معرفة من هم المستخدمين المستهدفين وماذا يريدون من المشروع ؟

ما المميزات التي يردونها في المنتج او الخدمة التي تقدمها، كيف يرون المنتج المنافس ؟

أيضاً معرفة مجموعة المستخدمين أصحاب الأولوية الأكبر ؟و لماذا هم أصحاب أولوية أكبر ؟ ففي بعض الاحيان يكون لديك أكثر من مجموعة من المستخدمين  وبعضهم يكون صاحب اولوية اكبر من الاخرين.

ثالثاً المنافسين :

معرفة ما يقدمه المنافسين ، فمن الممكن أن تجد ميزة ما فيما يقدمه قد تلهمك  وتستطيع تقديمها بشكل مختلف – وليس تقليدها – و من الممكن أيضاً أن  تجد ميزة غير مُقدمة بالشكل الصحيح فتستفيد منها وتتعلم من اخطاءهم وتقدمها بالشكل الصحيح .

فالهدف من رؤية المنافسين هو أن تجد ما يلهمك  و تقديم ما هو افضل .

لماذا يجب عليك أن تهتم بمرحلة البحث ؟

4

عملية البحث هي عملية مفيدة لا ينبغي تخطيها ، فهي تساعدك  علي وضع قواعد عامة للمشروع من خلال فهم طبيعة المشروع  و متطلباته ، فهم العميل ، معرفة المجال ، المستخدمين و متطلبتهم .

كل هذا بدون التأثير على قراراتك في التصميم ، فعملية البحث ليس هدفها أن تأخذ القرارات بدلاً عنك ، ولكن هدفها هو أن تساعدك في أتخاذ القرارات المناسبة في مراحل متقدمة أكتر من التصميم .

في المقال القادم إن شاء الله سنناقش مرحلة الرسم Sketching ، وأهميتها في طرح وتوثيق الأفكار انتظرونا ..

** لمعرفة المزيد عن البحث :  https://www.gv.com/lib/questions-to-ask-before-starting-user-research