/الأشعة تحت الحمراء

الأشعة تحت الحمراء

تم اكتشاف الاشعه تحت الحمراء بالصدفه عام 1800م عندما كان العالم الفلكي الإنجليزي هرتشليبحث عن أنسب العدسات لتقليل وميض الشمس على عينيه عند إجراء مشاهداته الفلكية فاكتشاف أن كمية الحرارة التي تمر خلال العدسات تختلف كثيراً باختلاف ألوانها. ثم قام بإسقاط الطيف الشمسي على منشور زجاجي وقاس درجة حرارة مكونات الطيف الملون باستخدام ( الترمومتر ) ولاحظ ازدياداً في درجة الحرارة عند نقل مقياس الحرارة من مجال اللون البنفسجي إلى مجال اللون الأحمرحيث تبلغ درجة الحرارة القيمة العظمى في الجزء المظلم الواقع وراء الضوء الأحمر واستنتج وجود إشعاعات غير مرئية لها خواص الإشعاعات المرئية وتقع بعد الطيف الأحمر مباشره ، إذا انعكست إشارات الأشعة تحت الحمراء عن الجدران فإنها تخسر نصف طاقتها مع كل انعكاس ، و نظرا لمداها و ثباتها المحدود فإنها تستخدم عادة في الشبكات المحلية الصغيرة . يتراوح المدى الترددي الذي تعمل فيه الأشعة تحت الحمراء ما بين 100 جيجاهرتز و 300 تيراهرتز. اتصالات الأشعة تحت الحمراء يُعتمد عليها ولا تكلف كثيرا لاضافتها إلى الأجهزة. ولكن هناك عقبات في استخدام الأشعة تحت الحمراء و هي 

أولا: الأشعة تحت الحمراء هي تكنولوجيا تعتمد على (Los) line of sight بمعنى انه يجب توجيه جهاز التحكم عن البعد باتجاه التلفاز لكي تقوم باصدار الأوامر . 

ثانيا: الأشعة تحت الحمراء هي تكنولوجيا تعتمد على point to point. فمن خلال الأشعة تحت الحمراء تستطيع أن ترسل البيانات من كمبيوترك الشخصي إلى المحمول،او من محمول الى محمول اخر ولكنك لا تستطيع أن ترسل هذه البيانات من كمبيوترك الشخصي إلى المحمول وكمبيوتر آخر في نفس الوقت اى لا يمكن الا إسال لجهاز واحد فقط فى نفس الوقت.

ثالثا: الشركات المصنعة لأجهزة الموبايل مثلاً تقوم باعتماد بروتوكولات نقل مختلفة. وعلى سبيل المثال فإن جهاز من إنتاج شركة Samsung لا يستطيع إرسال المعلومات إلى جهاز من إنتاج Siemens. ومثال آخر هو أن أجهزة Nokia 6610 7210 6100 مثلاً لا تستطيع إرسال أي معلومات من خلال فتحة IrDA ولا تستطيع استقبال المعلومات إلا من جهاز كمبيوتر.

فكرة عمل الأشعة تحت الحمراء :

طريقه الإرسال والاستقبال تشبه فى عملها نفس طريقه الرؤية بالعين حيث يمكننا أن نرى العديد من الألوان . ففكرهphtotransistor تعمل بطريقه مماثله حيث انها تعمل تبعا لشده الضوء فالعقول لديها القدره على تفسير الأطوال الموجية المختلفة من الألوان اما phototransistor يحتاج الى اجهزه الكترونيه ذكيه لكى يفهم ما سوف يتم فعله عند ارسال البينانات فمثلا جهاز التحكم عن بعد للتيلفزيون حيث يستخدم تردد k HZ 38 عند ارسال اشارات بأوامر للبيانات الى جهاز استقبال الاشعه تحت الحمراء الذى يستقبل الاشاره ويقوم بفهمها وتنفيذها بعض الشركات لأجهزه الموبايل يمكنها التحكم فى الأشعه تحت الحمراء للأجهزه وتمنع الإرسال ولكن يوجد عده برامج يمكن تسطيبها وتعيد من تشغيله مره اخرى.

كيفيه رؤيه الأشعه تحت الحمراء :

بأبسط الطرق، بتوجيه عدسه الكاميرا من الموبايل وتشغيلها أمام led الموجوده بجهاز التحكم عن بعد وعند الضغط على أي زرار يظهر لون أبيض ودرجه اللون تختلف من كل زرار عن الآخر بحيث يحدد الأمر المطلوب .

استخدامات الأشعه تحت الحمراء وفوائدها :

يوجد العديد من الاستخدامات واعتقد ان اغلب القراء يعرفون بتلك الاستخدامات ولكنى سوف اذكر الاستخدامات التى ممكن أن تخفى عنكم فمثلا تستخدم أنواع من هذه المقاييس التى تستخدم الأشعه تحت الحمراء لكشف الحرائق قبل اندلاعها، ولمعرف التغيرات فى المحيطات لتحديد كميات ذوبان الثلوج في كلا القطبين ومراقبة التغيرات في المناخ .

أهم وظيفة للأشعة تحت الحمراء – فى اعتقادى – هي زيادة مناعة الجسم ضد الأمراض  و تساعد على تأخير الشيخوخة والعجز و المعروف أن أجسامنا تنتج الأشعة تحت الحمراء وكمية الأشعة المنتجة في الجسم تختلف من شخص لآخر وعندما يبدأ انخفاض إنتاج الأشعة تحت الحمراء من الجسم يبدأ الجسم بالضعف والمرض والتعب والشيخوخة ويصبح معرض لكثير من الآفات وعندما يكون إنتاج الأشعة تحت الحمراء يقارب الصفر فأننا على أبواب الموت لا محالة.

. لذلك يستطيع بعض الناس التغلب على المرض وذلك لقدرتهم على إنتاج الأشعة تحت الحمراء من أجسامهم لذلك أجسامهم قوية وباستخدام الأشعة تحت الحمراء هناك الآلاف من البشر قد شفوا من أمراض مثل الربو القصبي والضغط الدموي والسكري وقصور البنكرياس أيضا و من كان يعاني من قرحة المعدة قد تم شفاؤه والصداع أيضا .